تفاصيل الإلتزام المقترح

تعبئة المجتمع المدني ودعم قدراته من أجل تحسين مشاركته في إعداد وتتبع وتنفيذ السياسة البيئية

وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة (قطاع التنمية المستدامة)

الإشكالية المطروحة

نقص في أليات إشراك وتقوية قدرات المجتمع المدني بصفة عامة، والجمعيات المهتمة بالشأن البيئي بصفة خاصة ، مما يحول دون قيامها بالدورالمنوط بها دستوريا في إعداد وتتبع وتنفيذ السياسات العمومية ، وكذا مساهمتها في إنجاز أنشطة القرب لفائدة المواطنين لا سيما فيما يخص تنمية الوعي البيئي داخل المجتمع.
وذلك راجع لعدة أسباب من أهمها:
- نقص في الخبرة،
- نقص في التكوين،
- نقص في القدرات البشرية والمالية،
- عدم التوفر على معطيات محينة حول تطور الأوراش والبرامج الكبرى ذات الصلة بالمجال البيئي.

الحل المقترح

تقوية قدرات الجمعيات ومدها بالمعطيات البيئية الضرورية وتمكينها من العضوية في اللجن الاستشارية والتنسيقية المتعلقة بالبيئة والتنمية المستدامة، وذلك من خلال:
1. تنظيم دورات تكوينية عن بعد لفائدة الجمعيات البيئية وذلك في المواضيع التالية:
- التحديات العالمية المتعلقة بحماية البيئة والتنمية المستدامة
- الإشكاليات البيئية الوطنية والمحلية
- إجراءات تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على الصعيد الترابي
- التدبير المالي والتقني للمشاريع
2. إشراك الجمعيات في المسلسلات الاستشارية والتنسيقية المتعلقة بالبيئة والتنمية المستدامة، من خلال:
- تمثيل 5 جمعيات عضوة داخل اللجنة الوطنية للتدبيرالمندمج للساحل
- تمثيل 3 جمعيات داخل اللجنة الوطنية للمناخ والتنوع البيولوجي
بالنسبة لهاتين اللجنتين فقد تم فتح باب الترشيح لفائدة الجمعيات لعضوية هذه اللجنة. كما تم اختيارها من طرف لجنة كلفت بدراسة ملفات الترشيح وانتقاء الجمعيات وفقا لمعايير محددة. وتشارك هذه الجمعيات في أنشطة اللجن طبقا للمهام المنوطة بها قانونيا.
- تمثيل الجمعيات داخل اللجن الموضوعاتية الوطنية (لجنتين) أوالجهوية (12 لجنة) وسيتم اختار الجمعيات ضمن اللجن الموضوعاتية وفقا لأنشطتها في تخصصات بيئية معينة.
3. توفير المعلومات والمعطيات حول الأوراش والبرامج ذات الصلة بالبيئة، من خلال النشر الاستباقي لمختلف أنشطة وبرامج الوزارة في المجال البيئي وللتقارير الجهوية والوطنية حول الحالة البيئية ولإصدارات القوانين البيئية واللقاءات الوطنية والدولية..وذلك عبر البوابة الإلكترونية للقطاع www.environnement.gov.ma
4. دعم المبادرات الجمعوية البيئية من خلال:
- الدعم المؤسساتي لأنشطة الجمعيات عبر مشاركة أطر قطاع البيئة في تنشيط اللقاءات الخاصة بالبيئة والتنمية المستدامة وتوفير القافلة البيئية وتوزيع الدعامات التحسيسية.
- الدعم اللوجستيكي من خلال إحداث النوادي البيئية داخل المؤسسات التعليمية ودور شباب وببعض جمعيات المجتمع المدني مع تجهيزها بمختلف المعدات السمعية البصرية والمعلوماتية.

النتيجة المنتظرة

تمكين الجمعيات والرفع من مشاركتها في وضع وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية البيئية.

أفكار ذات صلة

البرمجة الزمنية للأنشطة
الأنشطة تاريخ البدء تاريخ الانتهاء مؤشرات التتبع مؤشرات الأثر الوزن النسبي للنشاط
تنظيم دورات تكوينية عن بعد لفائدة الجمعيات البيئية أبريل 2022 ماي 2023 30 %
إشراك الجمعيات في المسلسلات الاستشارية والتنسيقية المتعلقة بالبيئة والتنمية المستدامة أكتوبر 2021 يونيو 2023 20 %
النشر الاستباقي للمعلومات البيئية يوليوز 2021 يونيو 2023 30 %
دعم المبادرات الجمعوية البيئية أكتوبر 2021 يونيو 2023 20 %

عدد التعليقات 1

hanane amara

28-05-2021 الإشكالية المطروحة
محدودية تأثير جمعيات المجتمع المدني المهتمة بالشأن البيئي ليس راجع الى نقص في التكوين و انما الى ضعف الامكانيات المالية و اللوجيستسكية للقيام بتوعية المواطنين
الحل المقترح
ادماج الجامعات و مراكز الابحات
فتح الية تشاركية و مفتوحة تسمح للفاعلين الجمعويين بابداء ارائهم و اقتراحاتهم
لقد انتهت فترة التشاور العمومي (ماي 2021)