9. تحسين فضاءات الاستقبال عبر تعميم منظومة "إدارتي" على المواقع النموذجية

96%

نسبة تقدم الإلتزام


فترة الإنجاز

يناير 2018 - دجنبر 2019

ما هو الإشكال العمومي الذي يتوخى الالتزام معالجته؟

• يعتبر المواطن الخدمات التي توفرها الإدارات العمومية امتيازا، وليست حقا من حقوقه. كما أن تقديم الخدمة العمومية يتم في إطار من عدم توازن القوى بين الطرفين؛
• تفتقر الإدارات إلى آليات ووسائل كافية لحل هذه الإشكالية؛
• كشفت محاولات الإصلاح الجارية عن غياب رؤية شمولية ومقاربة متكاملة لتجاوز هذه الاختلالات؛
• طرق الاستقبال داخل الإدارات العمومية غير موحدة؛
• ضعف استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصال في مجال تحسين الاستقبال بالفضاءات المخصصة لهذه الغاية.

ماهية الالتزام

يروم هذا الالتزام:

• وضع آليات ووسائل تنظيمية قائمة على دليل مرجعي موحد رهن إشارة المرافق العمومية، بغية تكريس مبادئ الفعالية والشفافية والمناصفة في التعامل مع المرتفقين؛
• توفير أعوان عموميين لمساعدة المواطنين والمرتفقين في إنجاز مختلف الخدمات، إضافة إلى تأهيلهم وتكوينهم في مجالات استقبال وتدبير مختلف العلاقات مع المرتفقين؛
• تنظيم فضاءات الاستقبال على نحو يراعي القواعد والمعايير الموحدة المعمول بها في هذا المجال؛
• توضيح الاجراءات والمساطر المتعلقة بتقديم الخدمات العمومية، قصد الحد من المحاباة والزبونية وممارسات الفساد.

سيتم تقييم آثار تنفيذ هذا الالتزام من خلال المؤشرات التالية:

• مؤشر إدراك الفساد (CPI)؛
• عدد المؤسسات المنخرطة في البرنامج؛
• عدد القطاعات المعنية بالبرنامج.
• ...

كيف يساهم الالتزام في حل الإشكال العمومي؟

يشكل التعميم التدريجي لمنظومة 'إدارتي"، من خلال تأهيل وتجهيز المواقع النموذجية وتكوين الموظفين وتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية ونشر المعلومات الإدارية، خطوة هامة لتحسين جودة الاستقبال (خدمات الولوج إلى مقر الإدارة المعنية، وتوجيه المرتفقين وخدمتهم، ومعالجة الشكايات، والإنصات لمقترحاتهم). كما يساهم في مكافحة الفساد وتحسين علاقة الإدارة بالمتعاملين معها.

إلى أي حد يتماشى هذا الالتزام مع قيم الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة؟

تهدف المقاربة الجديدة إلى:

• دعم شفافية الخدمات الإدارية؛
• تعزيز مشاركة المواطنين من خلال الإنصات لمقترحاتهم واستعراض الخبرات المكتسبة لتحسين الخدمات العمومية المقدمة.

معلومات إضافية

• يقع البرنامج الوطني لتحسين الاستقبال في صلب الخطة الوطنية لإصلاح الإدارة لاسيما في شقها المتعلق بالاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، وميثاق المرافق العمومية، وتبسيط المساطر الإدارية وتجريدها من طابعها المادي، وبرنامج الحكومة المنفتحة؛
• كما يساهم في تحقيق هدفين من أهداف التنمية المستدامة: الهدف 10 "الحد من أوجه عدم المساواة"، والهدف 16 "السلام والعدل والمؤسسات القوية".

الالتزامات ذات الصلة:
الالتزام 10

برنامج الإنجاز

أهم الأنشطة تاريخ البداية تاريخ النهاية الوضعية نسبة الإنجاز
تأهيل الموقع النموذجي "مركز تسجيل السيارات بالرباط" يناير 2018 دجنبر 2019 منجزة 100%
100% Complete
تأهيل الموقع النموذجي "المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة" يناير 2018 دجنبر 2019 في طور الإنجاز 85%
85% Complete
تأهيل الموقع النموذجي "القنصلية العامة للمملكة المغربية بالجزيرة الخضراء" يناير 2018 دجنبر 2019 منجزة 100%
100% Complete
تقديم الدعم التقني لتأهيل الموقع النموذجي ل "سجن عكاشة" بعين السبع، الدار البيضاء يناير 2018 دجنبر 2019 منجزة 100%
100% Complete

الجهة المسؤولة عن التنفيذ

وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة - قطاع إصلاح الإدارة

اسم المخاطب الرسمي (رئيس المشروع)

السيد عبد الرحيم الحصية

الصفة

المدير الوطني المكلف ببرنامج تحسين الاستقبال بالمرافق العمومية

الجهات الحكومية

  • الإدارات العمومية؛
  • الجماعات الترابية؛
  • المقاولات والمؤسسات العمومية

منظمات غير حكومية، والقطاع الخاص، ومنظمات دولية، ومجموعات عمل

  • برنامج الأمم المتحدة للتنمية
  • a.hassia@mmsp.gov.ma